Friday, September 28, 2007

هروب الدجاج والمظاهرات السلميه

مغرم أنا بأفلام الكارتون ، ولا أزال حتي هذه اللحظة أجلس أمامها كطفل أتفاعل وأضحك من قلبي ، أذكر أنني سئلت مرة عن أمنية كنت أتمناها فبدون تردد أجبت " تمنيت لو كنت شخصية كارتون " هي مقدمه لها علاقة بما سأقوله لكم
فور أن قمت من نومي اليوم فوجئت بجبهة التهييس الشعبيه وبمدونة كلام وقد اتشحا بالسواد حدادا علي ما حدث أو ما سيحدث للصحفيين وما يعانيه عمال الغزل ، أنا فعليا أعتبر نفسي من العصبة المتفائله فبرغم كل شيء لا زلت أحيا ومعي أحلام ومال عريضه لذا أنا لا أحبطهم أو أكسر همتهم فهم علي كل حال حاولوا التعبير عن مشاركتهم هؤلاء ولكنني فقط أردت أن أسجل رأي حول الاعتراض المغلف بالاحترام كالوقفات السلميه والردود المهذبه الاحتجاجيه ووضع لافتات للحداد في مدوناتنا الشخصيه
قد يعتبرني البعض همجيا ، لكنني مؤمن بأن الهمجيه هي الحل اذن ان كنتم ترون في المواجهه همجيه ، فلست أثبط الهمم فأنا أريد دليل واحد علي مر العصور منذ أن خلق الله أدم علي مظاهرة سلميه أو وقفة احتجاجيه غيرت من مجري الاحداث ، أية لافته تلك التي علقت ولو لمليون سنه حركت ضمير مغتصب لحق أو فاسد أو ظالم ؟ هل امتعض قاتل لرؤية أهل وأصدقاء قتيله يتشحون بالسواد ؟
لم أقصد أن أكون سخيفا وأقلل مما قام به الزملاء من تفاعل مع الاحداث ، ربما ضيق صدري مما لا جدوي منه دفعني أن اكتب ربما عين اليقين من أن من اغتصبونا بعد أن سلبونا كل شيء لن يعيدوا لنا ملابسنا حينما نصطف لهم عرايا ملوحين بأن الظلم حرام ، وهل كانوا في غفلة عن أن الظلم حرام وهم يتناوبون اغتصابنا ؟ وهل من المنطق أن أسلم نفسي مرة أخري في استسلام لمن اغتصبني تحت دعوي التظاهر أو الاحتجاج ؟
نحن لسنا في حاجه لمظاهرات سلميه ووقفات احتجاجيه تصيبنا جميعا في نهاية المطاف بانتكاسات روحيه وفقدان للأمل ، نحن في حاجه إلي دجاجة هي خير منا جميعا دجاجه قررت الهروب من حظيرة الذل والظلم ، دجاجة قررت أن تتحول من دجاجة داجنة لأخري لها القدرة علي الطيران ، رفضت أن تظل حبيسة تلتقط ما يرمي لها بأرض الحظيرة ، دجاجة لم تفكر في الاضراب عن الطعام أو الاصطفاف بجوار سور حظيرتها تندد بما يصنع بها
إن هروب الدجاج لهو من أحب الافلام إلي قلبي كلما أري اصرار الدجاجات علي الخلاص وكم من التضحيات قد بذلوا أهيم متمنيا أن أكون دجاجة من تلك الدجاجات " مش قلت لكم كان نفسي ابقا شخصية كارتون "

3 comments:

مهندس مصري said...

أنا متفق معاك بس نعمل ايه
تصدق أنا ساعات بأتخيل لو في حادثة المنصة كان تم قتل كل المنصة مش السادات بس مش كانت البلد بقت أحسن كتير
فيه 450 ألف جندي أمن مركزي و فرق كراتيه
غير 600 ألف قوات عاملة بالداخلية من أول المخبرين لحد اللواءات الكبار
يعني أكتر من مليون أداة قمع نعمل ايه بس
دا غير الجيش اللي تعداده 400 ألف بس مسلح تسليح ضخم و لو نزل الشوارع تبقى خربت
يا ترى ايه الحل ؟
عصيان مدني
-----------
معلش إحنا بلد الندالة و صعب تلاقي رجالة زي عمال المحلة رجالتهم و ستاتهم
إنما على مستوى مصر كلها في كام عميل و مرشد لأمن الدولة و الحزب الوطني و كام منافق و كام حرامي و كام واحد عايز يطلع لفوق على أكتاف أو رقاب أو جثث زمايله مش حتفرق كتير
متشائم ؟ وفيه إيه يخليني أتفأل

mostafa said...

مش متشائم ولا حاجه يا باشمهندس اللي انت قلته كله مظبوط بس انا كان قصدي ان احنا قبل ما نعمل اي حاجه نبقا عارفين انها فيها تضحية وطالما تضحيات يبقا مش من المنطق نسلم نفسنا رهاين دول مش هينفع معاهم وقفات واحتجاجات مش معني كده اني بقلل من من قيمتها بالعكس الاعتراض في حد ذاته شيء كويس لو في محله يعني لو فيه ناس هتقدر وفي مكان فيه ديمقراطية احترام اعتراضك وبرغم كل المنافقين والحراميه والمخبرين والبصاصين والخباصين فيه ناس لسه رجاله وفيه مليون محلاوي واكتر يمكن لسه ربنا لم يرد بعد وانا معاك علشان نتغير لازم نغير من نفسنا الاول
وشكرا لازالة سوء التفاهم اللي حصل في مدونة نوارة

لي لي said...

والله كلامك مظبوط
بس ممكن تقولي الدجاج هرب راح فين؟